2021-04-13T21:25:58+03:00

الكويت برس : إلغاء اختبارات “كمبريدج” خلق حالة من الفوضى… وإدارة التعليم الخاص “عمك اصمخ” المدارس فرضت تقييماً بأثر رجعي يُفقد الطلبة عشرات الدرجات



شكرا كثيرا لك لمشاهدة التالي إلغاء اختبارات “كمبريدج” خلق حالة من الفوضى… وإدارة التعليم الخاص “عمك اصمخ” المدارس فرضت تقييماً بأثر رجعي يُفقد الطلبة عشرات الدرجات والان إلى التفاصيل :

حالة من الفوضى عمت مدارس الكويت التي تعمل بنظام المنهج البريطاني “IG” بعدما تم الإعلان عن إلغاء اختبارات هذا العام نظراً للاجراءات الاحترازية الخاصة بتفشي فيروس “كورونا”.

القرار استخدمته بعض المدارس للتنكيل بالطلبة وأولياء أمورهم بينما غسلت قيادات التعليم الخاص بوزارة التربية يدها، وتركت الطلبة لقمة سائغة لهذه المدارس، حيث تم وضع ثلاثة خيارات أمام الطلبة تضمنت تأجيل الاختبارات إلى شهر نوفمبر المقبل وهو أمر شبه مستحيل بالنسبة لفئة غير قليلة من الطلبة الذين سيغادر أولياء أمورهم البلاد نهائياً وكانوا في انتظار انتهاء اختبارات أولادهم.

أما الخيار الثاني فتمثل في سحب التقديم لاختبارات المجلس الثقافي البريطاني واسترداد الأموال مما يعني ضياع جهد سنة دراسية كاملة.

وجاء الخيار الثالث بفرض بعض المدارس نظام تقييم للطلبة وفق الاختبارات السابقة، بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، وهو ما يعني الظلم الفادح للطلبة خصوصاً أن معظمهم يتعامل مع اختبارات المدارس باعتبارها بروفة ليس أكثر لاختبارات المجلس الثقافي البريطاني التي على أساسها يتحدد مصيرهم في الالتحاق بالجامعات، بالاضافة إلى أن هناك مدارس بدأت بالفعل الاختبارات “اونلاين” منذ الأسبوع الماضي دون إعلام الطلبة بأن هذه الاختبارات ستكون المقياس الذي على أساسه سيحصلون على تقييم المجلس الثقافي البريطاني.

ورفضت إدارات تلك المدارس مطالبات اولياء الأمور بعقد الاختبارات “اونلاين” بنهاية شهر مايو المقبل حتى يتسنى للطلبة الالمام بالمناهج والحصول على تقديرات عادلة بدلاً من فرض الأمر الواقع والتلاعب بمستقبل الطلبة.

وأكد عدد من أولياء الأمور لـ”السياسة” أن محاولاتهم مع إدارة التعليم الخاص باءت بالفشل بينما اختفى المسؤولون وأصحاب القرار في تلك المدارس وتركوا الأمور في فوضى عارمة الخاسر الوحيد فيها هم الطلبة الذين سيخسرون الكثير من درجات معدلاتهم المؤهلة للالتحاق بالجامعات.

واضافوا، أن هذه المدارس همها الوحيد تحصيل الأموال بغض النظر عن أي نتائج حقيقية، لذا حرصت على ابتزازهم خلال الأيام الماضية من أجل تسديد القسط الأخير وإلا تم حرمان الطلبة اختبار “الشفوي” في المجلس الثقافي البريطاني، ليتضح أنه لاتوجد أي اختبارات أصلاً، الأمر الذي يشير إلى أن أصحاب هذه المدارس فوق القانون وأن وزارة التربية لاحول لها ولا قوة، فلو كانت هنا نوايا طيبة فعلاً لأعطوا الطلبة الفرصة لخوض الاختبارات “اونلاين” في شهر مايو المقبل حتى تكون أمامهم فرصة للمذاكرة والتحصيل، لكن الأمر أشبه بـ”بقالة” يغلقها صاحبها وقتما يشاء.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل إلغاء اختبارات “كمبريدج” خلق حالة من الفوضى… وإدارة التعليم الخاص “عمك اصمخ” المدارس فرضت تقييماً بأثر رجعي يُفقد الطلبة عشرات الدرجات نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة السياسة وقد قام فريق التحرير في الكويت برس بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

اخبار الكويت الان اليوم


( الكويت برس )قارئ إخباري كويتي مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( الكويت برس ) © 2021-2018.