2021-06-11T00:40:15+03:00

الكويت برس : «دويتشه بنك» محذراً: قنبلة عالمية موقوتة قادمة!



شكرا كثيرا لك لمشاهدة التالي «دويتشه بنك» محذراً: قنبلة عالمية موقوتة قادمة! والان إلى التفاصيل :

الجمعة 2021/6/11

عدد المشاهدات 3993

قد يبدو التضخم وكأنه مشكلة ستختفي، ولكن من المرجح أن تستمر وتؤدي إلى أزمة في السنوات المقبلة، وفقا لتحذير من الاقتصاديين في «دويتشه بنك».

ويشير التحليل بشكل خاص بأصابع الاتهام إلى الاحتياطي الفيدرالي وإطاره الجديد الذي سيتحمل فيه ارتفاع التضخم من أجل الانتعاش الكامل والشامل، ويؤكد البنك أن نية بنك الاحتياطي الفيدرالي عدم تشديد السياسة حتى يظهر التضخم ارتفاعا مستداما سيكون له آثار وخيمة.

وكجزء من مقاربته للتضخم، لن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة أو يحد من برنامج شراء الأصول حتى يرى «تقدما إضافيا جوهريا» نحو أهدافه الشاملة، وقال العديد من مسؤولي البنك المركزي إنهم ليسوا بالقرب من تلك الأهداف، وفقا لما ذكرته شبكة «CNBC» واطلعت عليه «العربية.نت».

فيما لا يتفق فريق «دويتشه بنك» مع ذلك، قائلا ان التحفيز القوي والتغيرات الاقتصادية الأساسية ستقدم التضخم في المستقبل الذي لن يكون بنك الاحتياطي الفيدرالي على استعداد لمواجهته.

وقال فولكرز لانداو إن الصبر يرجع إلى حقيقة أن أولويات بنك الاحتياطي الفيدرالي تتحول نحو الأهداف الاجتماعية، وإهمال التضخم يترك الاقتصادات العالمية تقف على قنبلة موقوتة، وأضاف «يمكن أن تكون الآثار مدمرة، لاسيما بالنسبة للفئات الأكثر ضعفا في المجتمع».

بدوره، قال كبير الاقتصاديين في بنك «غولدمان ساكس» جان هاتزيوس ان هناك «أسبابا قوية» لدعم هذه السياسة، أحدها يشير إلى احتمال أن يؤدي انتهاء استحقاقات البطالة المعززة إلى إعادة العمال إلى وظائفهم في الأشهر المقبلة، مما يخفف من ضغوط الأجور.

وقال فريق دويتشه إن التضخم القادم يمكن أن يشبه تجربة السبعينيات، العقد الذي بلغ متوسط التضخم خلاله حوالي 7%، وارتفع في خانة العشرات في أوقات مختلفة.

وأكد «دويتشه بنك» على أن رفع أسعار الفائدة يمكن أن «يتسبب في فوضى في عالم مثقل بالديون»، مع احتمال حدوث أزمات مالية خاصة في الاقتصادات الناشئة حيث لن يتمكن النمو من التغلب على تكاليف التمويل المرتفعة.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل «دويتشه بنك» محذراً: قنبلة عالمية موقوتة قادمة! نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على جريدة الأنباء وقد قام فريق التحرير في الكويت برس بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

المال و الاعمال اليوم


( الكويت برس )قارئ إخباري كويتي مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( الكويت برس ) © 2021-2018.