2021-07-26T15:31:00+03:00

المدارس .. والعودة الميمونة؟! بقلم: طارق بور سلي الكويت برس



شكرا كثيرا لك لمشاهدة التالي المدارس .. والعودة الميمونة؟! بقلم: طارق بور سلي والان إلى التفاصيل :

نشط وزير التربية د. علي المضف مشكوراً منذ استلامه منصب وزير التربية في اتخاذ قرارات لطالما كانت محل أخذ ورد و مناشدات من قبل أولياء الأمور للحفاظ على صحة أبنائنا من الطلبة والطالبات ، وأقصد حينما اتخذ القرار بأجراء اختبارات الثانوية العامة ورقياً .

وقبل أشهر أعلنت وزارة التربية والتعليم عن خطتها للعودة إلى المدارس حيث أن هناك أكثر من سيناريو للعودة لكن إلى الآن لم تتخذ الوزارة القرار بالسيناريو الذي سيعمل به ، ولعلي في المقال أعيد التذكير بالسيناريوهات المطروحة للعام الدراسي 2021/2022 وتأتي الخطة الأولى وفيها عودة المدارس بكل طاقتها وطاقمها من طلبة ومعلمين وهيئات تعليمية وإدارية وإن تعذّر تطبيقها بسبب الوضع الصحي أو قوبلت بالرفض من قبل السلطات الصحية لأي أسباب هناك الخطة البديلة وتتضمن تقسيم الدوام المدرسي من خلال تطبيق التعليم المدمج “البيت والمدرسة” وفيها يقسم الفصل الدراسي ويطبق التباعد بين الطلبة بحيث لا يتجاوز عددهم الـ12 طالباً في الفصل الواحد.

ومع تقديري لهذه الخطط والجهود القائمة من قبل وزارة التربية لأعادة الحياة الطبيعية لقطاع التربية والتعليم إلا أن العام الدراسي على بعد ما يقرب أسابيع من كتابتي لهذا المقال .

والآن.. ما هي الاستعدادات التي انتهت منها وزارة التربية ؟ وما هي الآلية التي سيتمّ تحصين أبنائنا وبناتنا فيها من الوباء والمتمحور للفيروس وخصوصاً أن من هم على بند العمل في وزارة التربية أغلبهم من الوافدين المدرسين القادمين بعد فتح المطار أمام الأجانب وعودتهم إلى البلاد.

لذلك علينا أن نتساءل لنعرف كل جديد .. وما هي استعدادات وزارة الصحة للكشف عن صحة التطعيم التي تلقته الطواقم التدريسية و الإدارية القادمة للبلاد .. في ظلّ التشكيك بصحة بعض الشهادات الطبية المرفقة مع بعض الوافدين إلى الكويت ، ولذلك فأن الحديث عن العودة الكاملة للمدارس أو العودة المدمجة ، ماتزال حديث الأسر الكويتية إلى أن تصلنا التطمينات الملموسة والمبنية على الدراسات والخطط الصحية لعام دراسي آمن خالي من الأمراض و بعيد عن المشاهد المؤلمة لفقدان الأصدقاء والأبناء في ظلّ خطط لا تحتمل الفشل بل يريدها الكويتيون مئة بالمئة على سلّم النجاح كما يريدون التفوّق لأبنائهم وعودة الكويت لمصاف الدول التي تنهض بالتعليم والتربية لجيل المستقبل الواعي الذي سيرعى مسيرة التنمية المستدامة .. فالعودة الميمونة للمدارس هي العودة الآمنة كاملة الجهوزية .. وليس العودة لتعليم جيل يعاني من آثار الوباء أعاذنا الله وإياكم منه .

طارق بور سلي


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل المدارس .. والعودة الميمونة؟! بقلم: طارق بور سلي نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على دسمان نيوز وقد قام فريق التحرير في الكويت برس بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

اخبار الكويت الان اليوم


( الكويت برس )قارئ إخباري كويتي مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( الكويت برس ) © 2021-2018.