2021-10-27T20:55:17+03:00

سخط لبناني عارم من مواقف القرداحي المسيئة إلى السعودية وسط دعوات لإقالته ميقاتي يتنصل من وزير إعلامه ويشيد بالرياض... و"التعاون الخليجي" يدعوه للاعتذار .. اخبار عربية

شكرا لك لمشاهدة التالي سخط لبناني عارم من مواقف القرداحي المسيئة إلى السعودية وسط دعوات لإقالته ميقاتي يتنصل من وزير إعلامه ويشيد بالرياض... و"التعاون الخليجي" يدعوه للاعتذار والان إلى التفاصيل :

بيروت ـ”السياسة”: استدعت المواقف العدائية التي أطلقها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بحق المملكة العربية السعودية والحكومة اليمنية، والتي حاول التنصل منها لاحقاً، تحركاً عاجلاً من جانب المسؤولين اللبنانيين، توازياً مع دعوات لإقالة القرداحي، بالنظر إلى تداعياتها الخطيرة على صعيد العلاقات مع الدول الخليجية التي لم تكن في الأساس على ما يرام، حيث زادتها مواقف الوزير اللبناني المشينة بحق الرياض سوءاً، الأمر الذي زاد في النقمة الخليجية على لبنان وحكومته، وأقفل الأبواب تماما أمام أي انفراجة محتملة”.

وكشفت لـ”السياسة”، مصادر ديبلوماسية رفيعة، أن هذا الأمر دفع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إلى زيارة رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا، أمس، للبحث معه في سبل تغطية “فضيحة” وزير الإعلام الذي أشار إلى أن تصريحاته هذه أطلقها قبل شهر من تعيينه وزيراً في الحكومة اللبنانية.

وبعد الاجتماع، قال ميقاتي: “نحن حريصون على أطيب العلاقات مع الدول العربية والخليجية وننأى بأنفسنا عن الصراعات ونتطلع إلى أطيب العلاقات معها والرئيس عون طلب مني التأكيد على هذا الموقف وهو نابع عن رأي شخصي قبل تشكيل الحكومة”.

وكان المكتب الإعلامي لميقاتي، أصدر بياناً، أعلن فيه “أن كلام قرداحي، يندرج ضمن مقابلة أجريت معه قبل توليه منصبه الوزاري بعدة أسابيع، وهو كلام مرفوض ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقاً”.

وتابع ميقاتي: “حريصون على نسج أفضل العلاقات مع السعودية وندين أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف”.

بدورها، تنصلت وزارة الخارجية والمغتربين، في بيان، من كلام قرداحي، فقالت إنه “كلام شخصي قبل تعيينه وزيرا، وهو لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية الذي عبّر عنه رئيسها”.

بدوره، أكد وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، عبر “تويتر”، حرصه على “أفضل العلاقات مع السعودية وكل دول مجلس التعاون الخليجي”.

وقال: “نرفض التعرض إليها ونؤكد تمسكنا باستقرارها وأمانها وأمنها المجتمعي لما تمثله من شرعية عربية”. وكتب النائب المستقيل ميشال معوّض، عبر “تويتر”، وقال: “تنصّل ميقاتي من كلام وزير إعلامه ليس كافيا، وبيان قرداحي مرفوض”.

وأضاف، “المطلوب من تلك الحكومة الفاشلة إقالة وزير يسيء لعلاقات لبنان ومصالحه العربية”.

وسأل مفتي بعلبك الهرمل خالد الصلح، “كيف لوزير أن يتهم دولة شقيقة وقفت وساندت بلدنا بكل حب وسخاء بهكذا إدعاءات وأكاذيب”.

وغرّدت الوزيرة السابقة مي شدياق عبر “تويتر”، كاتبةً: “منذ تعيينه انتقدت قرداحي لاختياره بشار الأسد رجل العام ولمواقفه ضد حرية الاعلام”.

وأضافت: “اليوم كشفت تصريحاته الداعمة للحوثيين ضد دول الخليج حقيقة ارتهانه لمحور أيران”.

وفي موقف لافت، غرد رئيس حزب “التوحيد” الوزير السابق وئام وهاب، عبر “تويتر” كاتباً: “حضنت السعودية والإمارات مئات آلاف اللبنانيين دون تمييز وعاشوا لسنوات طويلة وما يزالون كأنهم في بلدانهم لذا فإن أمنهما مهم لأمن كل الأمة ما نتمناه أن يبقى الخليج العربي عامراً بأهله الطيبين”.

في المقابل، تركت مواقف الوزير القرداحي، استياء واسعاً في الأوساط الخليجية، حيث عبر الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف الحجرف، عن رفضه التام لتصريحات وزير الإعلام اللبناني حول حرب اليمن، مطالبا إياه بالاعتذار.

وأعرب الحجرف، عن “رفضه التام جملة وتفصيلا لتصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، والتي تعكس فهما قاصرا وقراءة سطحية للأحداث في اليمن”، مطالبا إياه “بالاعتذار عما صدر منه من تصريحات مرفوضة”.

كما استغرب وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، عبر “تويتر”، “تصريحات قرداحي، والتي تعكس جهلا فاضحا بالشأن اليمني، وانحيازا اعمى لمليشيا الحوثي الإرهابية، وتجاهلا لدور نظام إيران وأجندته التوسعية باليمن والمنطقة”.

من جانبه، قال الوزير قرداحي بعد إجتماع المجلس الوطني للإعلام: “الحلقة التي أثارت الجدل مؤخراً تم تصويرها في الخامس من أغسطس أي قبل تعييني وزيراً”.

وأضاف، “ما قلته عن حرب اليمن لم أكن طرفاً فيه بل قلته كصديق، فأنا ضدّ الحرب العربية العربية وأنا لم أهاجم ولم أشتم يوماً السعودية والإمارات أعتبرها بلدي الثاني”.

وأردف، “عندما يطالبني أحدهم بالاستقالة أقول له إنني اليوم جزء من حكومة متراصة ولا يمكن أن أتخذ قرارا وحدي”.

وختم وزير الإعلام جورج قرداحي بالقول: “لا يجوز أن يكون هناك من يُملي علينا ما يجب القيام به من بقاء وزير في الحكومة من عدمه ألسنا في بلد سيادي؟ وأنا لم أخطئ لأعتذر”.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا




كانت هذه تفاصيل سخط لبناني عارم من مواقف القرداحي المسيئة إلى السعودية وسط دعوات لإقالته ميقاتي يتنصل من وزير إعلامه ويشيد بالرياض... و"التعاون الخليجي" يدعوه للاعتذار نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة السياسة وقد قام فريق التحرير في الكويت برس بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.