2021-10-27T22:00:27+03:00

السعودية تُصنف جمعية القرض الحسن في لبنان كيانًا إرهابيًا لدعمها حزب الله .. المال و الاعمال

شكرا لك لمشاهدة التالي السعودية تُصنف جمعية القرض الحسن في لبنان كيانًا إرهابيًا لدعمها حزب الله والان إلى التفاصيل :

الرياض – مباشر: أعلنت المملكة العربية السعودية، ممثلةً في رئاسة أمن الدولة، اليوم الأربعاء، تصنيف جمعية (القرض الحسن)، ومقرها لبنان، كياناً إرهابياً؛ لارتباطها بأنشطة داعمة لتنظيم (حزب الله) الإرهابي.

وأوضحت رئاسة أمن الدولة أن الجمعية تعمل الجمعية على إدارة أموال لتنظيم (حزب الله) الإرهابي، وتمويله، بما في ذلك دعم الأغراض العسكرية، حسبما ذكرت وكالة أنباء السعودية "واس".

وستواصل المملكة العربية السعودية، العمل على مكافحة الأنشطة الإرهابية لتنظيم (حزب الله) الإرهابي، والتنسيق مع الأشقاء والأصدقاء الدوليين؛ لاستهداف مصادر الدعم المالي للتنظيم، سواء كانوا أفراداً أو كيانات، للحد من أنشطته الإرهابية والإجرامية حول العالم.

واستناداً لنظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 21) وتاريخ 12 / 2 / 1439هـ، والآليات التنفيذية لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وتمويله، ومنها قرار مجلس الأمن رقم 1373 (2001)، الذي يستهدف مقدّمي الدعم للإرهابيين أو الأعمال الإرهابية، فإنه يجب تجميد جميع الأصول التابعة لجمعية (القرض الحسن) داخل المملكة.

كما يُحظر القيام بأي تعاملات مباشرة أو غير مباشرة مع أو لصالح الجمعية، من قبل المؤسسات المالية والمهن والأعمال غير المالية المحددة وكافة الأشخاص الاعتباريين والطبيعيين، وستُتخذ الإجراءات النظامية بحق كل من تثبت علاقته بالجمعية أعلاه، أو القائمين عليها. ترشيحات

السعودية.. توقيع اتفاقيات لتشغيل 9 فنادق بأولى مراحل مشروع البحر الأحمر السياحي

الاستثمار الأجنبي في السعودية يرتفع 40 مليار دولار في الربع الأول 2021


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا




كانت هذه تفاصيل السعودية تُصنف جمعية القرض الحسن في لبنان كيانًا إرهابيًا لدعمها حزب الله نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع مباشر وقد قام فريق التحرير في الكويت برس بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.