2021-10-28T01:30:17+03:00

“التشريعية” تقود تكويت المستشارين استقالة الساير من عضويتها تُفجِّر موجة خلافات ومخاوف من انفراط اللجان .. اخبار الكويت

شكرا لك لمشاهدة التالي “التشريعية” تقود تكويت المستشارين استقالة الساير من عضويتها تُفجِّر موجة خلافات ومخاوف من انفراط اللجان والان إلى التفاصيل :

الساير: استقلت حتى لا أكون جزءاً من مشهد مُشوَّه تسيطر عليه دُمى يُحركها رئيس المجلس

الصالح: الساير يبحث عن الإثارة وهناك مليون علامة استفهام على توقيت استقالته

الطريجي للساير: زكّينا قامات أكاديمية وأنزهك عن عبارات “دُمى الرئيس ودُمى حسن جوهر”

كتب ـ خالد الهاجري ورائد يوسف وعبدالرحمن الشمري:

تصدَّرت لجنة الشؤون التشريعية والقانونية الواجهة امس، على خلفية تطورين مهمين، أولهما، إعلان مقرر اللجنة النائب د.هشام الصالح عن عزمها الاستغناء عن المستشارين الوافدين، والاستعانة بالكفاءات الوطنية بدلاً منهم، ضمن ما وصفه بأنه “تغيير جذري” في آليات عمل اللجنة خلال دور الانعقاد الجديد.

أما التطور الثاني، فكان بتوقيع النائب مهند الساير الذي أعلن عن استقالته من عضويتها، بعد تزكية النائب عبيد الوسمي رئيسا وهشام الصالح مقررا لها، مبرراً استقالته بأن “الأغلبية التي حازت عضوية اللجنة محسوبة على رئيس المجلس”!

من جهتها، رجحت مصادر اللجنة وجود أطراف خارجية لم ترق لها الانسيابية التي سادت افتتاح دور الانعقاد الثاني، وهي لا تريد لهذا المجلس الاستقرار والانجاز، ولا تعجبها مساعي “الحوار الوطني” لمعالجة الخلافات وتصويب الممارسة البرلمانية، مستخدمة في ذلك بعض “النواب المؤزمين” الذين لم يرفعوا الراية البيضاء أو يعترفوا ويستوعبوا تغيّر قواعد المشهد السياسي.

وقال الساير في تصريح الى الصحافيين أمس: “براً بقسمي واحتراماً لنفسي وللعهد الذي قطعته للشعب، تقدمت باستقالتي من اللجنة التشريعية”.

وفيما اعتبر أن الأغلبية التي حازت عضوية اللجنة محسوبة على رئيس المجلس، أشار الى أنه تقلّد منصب مقرر “التشريعية” في دور الانعقاد الماضي ويدرك جيداً إلى أين ستتجه اللجنة، لذلك تقدم بطلب الاستقالة.

وكان الساير قد غرد على حسابه أمس قائلا: “حتى لا أكون جزءا من مشهد مشوّه تسيطر عليه المصالح أو لعبة دمى يملك خيوطها رئيس المجلس واحتراماً لنفسي ولأهل الكويت تقدمت باستقالتي من اللجنة”.

الرد على تصريح الساير جاء سريعا من مقرر اللجنة التشريعية د.هشام الصالح الذي هدده بـ”كلام آخر” في حال استمرت ألفاظه “البذيئة”. وكشف الصالح عن وثيقة تبين توقيع الساير على تزكية عبيد الوسمي رئيسا والصالح مقررا. وقال: إن العمل السياسي يقوم على التعاون واحترام وجهات النظر، والساير نعت زملاءه في اللجنة بـ”الدمى” وهذا غير لائق بممثلي الشعب، معتبراً أنه “يبدو أن هناك من يبحث عن الإثارة”.

وخاطب الصالح الساير قائلا: “أمرك غريب وهناك مليون علامة استفهام على توقيت استقالتك، وإذا كانت العملية بهذا الشكل، فاستقل من المجلس إذا كنت ترى أن الأغلبية ليست معك”.

وأوضح أن “تركيبة اللجنة التشريعية لم تختلف عن دور الانعقاد الماضي إلا بخروج خالد العنزي ودخول الوسمي، والسبب الحقيقي لاستقالته أنه طلب مني تزكيته لمنصب المقرر ورفضتُ ذلك”.

وأضاف: ان “رئيس اللجنة د.عبيد الوسمي وأنا أستاذا قانون بالجامعة، ساهمنا بتخريج آلاف الطلبة، وأعتقد أننا أهل وكفء لتولي المسؤولية، والشعب من يحاسبنا… لا أنت، وأتمنى أن تنتقي كلماتك بشكل أفضل من ذلك، والا سيكون لنا موقف آخر و”بلاش” البطولات الورقية”.

وبعيداً عن هذا الخلاف، تعهد الصالح بأن يشهد عمل اللجنة تغييرا جذريا خلال الدورة الجديدة يشمل التعامل مع المقترحات كحزم تشريعية من خلال كود وسيستم معين وباتباع أسلوب علمي واقتباس طرق عمل اللجان القانونية في البرلمانات الأخرى كالولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

من جانبه، قال عضو اللجنة النائب د.عبدالله الطريجي للساير: ان تزكية رئيس ومقرر اللجنة أسفرت عن اختيار قامات أكاديمية ومهنية، وأهل الكويت ينتظرون منّا الإنجاز والعمل، أما دُمى الرئيس ودُمى حسن جوهر فأنا أنزهك عن هذه الكلمات”.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا




كانت هذه تفاصيل “التشريعية” تقود تكويت المستشارين استقالة الساير من عضويتها تُفجِّر موجة خلافات ومخاوف من انفراط اللجان نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة السياسة وقد قام فريق التحرير في الكويت برس بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

اخبار الكويت اليوم