2022-01-22T21:10:08+03:00

جاسم العوضي: مبادرة «الباص وينه» هدفها تشجيع النقل الجماعي في الكويت .. المال و الاعمال

شكرا لك لمشاهدة التالي جاسم العوضي: مبادرة «الباص وينه» هدفها تشجيع النقل الجماعي في الكويت والان إلى التفاصيل :

أكد مؤسس مبادرة «كويت كوميوت» جاسم العوضي أن مشروع النقل الجماعي من أهم المشاريع المصاحبة والمكملة لمشروع مترو الكويت، لافتاً إلى منافعه الاقتصادية الجمة التي تساهم بشكل أساسي في ترشيد الإنفاق على البنية التحتية وتقليص الاختناقات المرورية مما يعمل على تقليل وقت التنقل.,وفي حوار مع «الجريدة»، وضع العوضي يده على مواضع الخلل في نظام النقل الجماعي، لافتاً إلى وجود عدة عقبات، منها تكدس الحافلات في الخطوط المربحة مادياً فقط مما يحرم معظم مناطق وضواحي الكويت من خدمات النقل العام، مما يؤكد الحاجة إلى زيادة عدد الحافلات والخطوط وتطوير النظام الحالي المتبع لاستهداف الجميع.,وأكد أن الشعب هو أساس مبادرة «الباص وينه»، حيث «لمسنا تفاعلاً واسعاً من جميع أطياف المجتمع، وسنطرح رغباتهم على طاولة الجهات الحكومية والقطاع الخاص لتشجيع الحملة وتعزيز النقل الجماعي في الكويت»... وفيما يلي تفاصيل الحوار:فرعي,• حدثنا عن مبادرة «الباص وينه» وأهميتها.,- «كويت كوميوت» هي مبادرة اجتماعية تعمل على زيادة الوعي عن نظام النقل العام والحالة المرورية، وتهدف إلى أن تكون جزءاً من حل واقعي قابلاً للتطبيق لتحسين الحالة المرورية والنقل العام في الكويت، فالنظام الحالي يحتاج للتطوير، خصوصاً مع الاستياء العارم من تزايد الاختناقات المرورية، إضافة إلى إيجاد نظام نقل عام آمن يخدم جميع شرائح المجتمع.,والمهمة تكمن في تفهم نظام النقل العام الحالي وبدء حوار مجتمعي حول النقل العام في الكويت، إذ نتطلع إلى نظام نقل عام يتناسب مع القيم في الكويت بحيث يكون آمناً وعملياً ومناسباً وصديقاً للبيئة ويخدم المجتمع. ويعرف نظام النقل العام بانه نظام نقل ركاب مكون من وسائل مختلفة اهمها القطارات والحافلات وتعمل بتجانس ويتم تنظيمه من هيئة تمثل الدولة.,• ما أهمية النقل العام على مستوى المدن؟ وهل هناك فوائد اقتصادية من هذا النظام؟,- بالطبع للنقل العام فوائد اقتصادية، إذ يعمل على تقليص وقت التنقل، كما يساهم في ترشيد الانفاق على البنية التحتية وتقليص الاختناقات المرورية، وإذا تم تطوير هذا النظان فسيكون له عدة منافع اقتصادية على مستوى المواطن والمقيم. ,ومن المعروف أن المدن المتطورة ليست تلك التي يشتري فيها الفقير السيارة بل هي التي يستعمل فيها الغني وسائل النقل العام، كما ان هناك انعكاسات لترشيد الانفاق في بناء الطرق وصيانتها وتسهيل النقل للفرد والمجتمع، مما يؤدي الى تقليل الصرف، وهو ما يعود بدخل مباشر للشخص، وإضافة الى ذلك سيتم توفير مبالغ على الطبقة العمالية بتقليل مصاريف شراء السيارة أو تأجير التاكسي، وهو ما يعد دخلاً إضافياً للأسر.,كما أن الحافلات مكملة لمشروع مترو الكويت، حيث ان مخطط السكك الحديدة في الكويت بين 160 و170 كيلو متراً وهناك فقط 8000 كيلو متر من الطرق المرصوفة اي ما يعادل 10 في المئة تقريباً، ولكن كيف سننفذ مشروع المترو ما لم ننفذ شبكة الطرق؟ وعليه فإننا بحاجة الى وسائل لتوصيل العامة من بيوتهم او مواقع عملهم الى نقاط المترو، ولذلك نجد للباصات اهمية في مشروع المترو، فهي أساسية لوجوده، فضلاً عن ان النقل العام الحالي من خطوط وادارة وضبط الجودة تهيئة لوجود المترو، وذلك مثبت في الدراسات الحديثة.,• ما العقبات التي تواجه تطوير نظام النقل العام في الكويت؟,- تبين لنا أن هناك تكدساً للباصات في الخطوط المربحة فقط، وهو ما يحرم معظم مناطق وضواحي الكويت من خدمات النقل العام، وبذلك يكون التركيز فقط على المستخدمين الحاليين وهم العمال، إذ تتركز الخدمة فقط في الخطوط ذات الكثافة السكانية التي تمكنها من الربح، وهو ما يسفر عن منافسة شديدة بين مشغلي الحافلات الذين لا يمكنهم خدمة ركاب مناطق الدخل المرتفع والمتوسط وذلك لأن كثافتها السكانية غير كافة لأن تكون مربحة للشركات، وبهذا يتم حرمان سكان المناطق السكنية من خدمات النقل العام في الكويت. كما لا توجد هيئة مركزية لتنظيم قطاع النقل العام وتوفير وضبط جودة الخدمة. ويجب ان يتم تقديم الخدمة بشكل عام واستهداف الجميع وتوفير احتياجاتهم حسب متطلباتهم. ,• ما أهمية الحافلات؟ وكيف تتم معالجة عزوف الجميع عن استخدام النقل العام؟,- بالطبع نلاحظ عزوف المواطن وغيره عن استخدام وسائل النقل، فوفق آخر الإحصائيات انخفضت نسبة ركوب الحافلات في الكويت من 5 في المئة عام 2006 إلى 2 في المئة عام 2016، وهو ما يعني انحداراً في استعماله، رغم أن ذلك لم يكن موجوداً في الثمانينيات، حيث كان الاستخدام 16 في المئة من نسبة التعداد السكاني الكامل بمعدل 220 ألف شخص، أما في 2016 فكان المعدل أقل من 90 ألفاً. ,وعن خطط تحفيز المواطنين لركوب الباص، يجب أن يكون مناسباً وفعالاً ويشجعهم على استخدامهم، فما تستغرقه السيارة في 25 دقيقة يستغرقه الباص في ساعتين؛ لمروره بعدة محطات، ولذلك يجب أن يكون هناك نظام للنقل العام، وهناك دراسة قدمت لبلدية الكويت بها 6 سيناريوهات، من ضمنها سكك حديدية وأنظمة متعددة وجميعها يتطلب تطوير الحافلات، ومن الحلول تقليل المدة وتخصيص حارة للباص وتوسيع الشبكة والخطوط وزيادة عدد الحافلات، وإيصالها إلى المناطق الجديدة، مع إعادة ترتيب بعض الخطوط، ففي الثمانينيات كانت المنافسة على 50 خطاً، أما الآن فتقريبا تصل الى 19 خطاً، إذ انخفضت بدلاً من توسيعها. ,• هل هناك تعاون مع جهات خاصة؟ وما نوع هذا التعاون؟,- بالطبع تم التعاون مع عدة جهات، فهناك دول تسهل وصول الناس إلى عقاراتهم مما يزيد التردد عليها ويرفع قيمتها وجاذبية الاستثمار فيها، اضافة الى الفائدة الكبيرة المرجوة منها باستغلال مشاريع مواقف السيارات ببناء مجمعات أخرى، ومرافق تفيد المجتمع وهي منافع جمة بدلاً من تضييع الوقت في ايجاد الموقف، وبهذا الصدد جلسنا مع اتحاد العقاريين لايجاد حل لمشكلة حاجة المرافق العقارية الضخمة الى مواقف عملاقة مما يستدعي بناء ابنية لتلك المواقف نتيجة الاعتماد على النقل الفردي، وأشير هنا الى ان تطبيق النقل الجماعي سيساهم في حل تلك المشكلة، واستغلال مباني المواقف في مشاريع أخرى., كما لدينا تعاون مع ‎شركة سيتي باص لاضافة الوقود الحيوي والمستخرج من زيت الطبخ ويتم تكريره واضافته الى الديزل المستخدم في الحافلات، حيث طلبنا من شركة امداد عينة للتزود بـ 20 لتراً وخلطة بالديزل المتوفر، وننتظر النتيجة لاسيما ان عملية الخلط ستقلل من الانبعاثات، والتجربة ما زالت قيد الدراسة لتحسين منظومة اجواء النقل العام.,• هل هناك دعم حكومي أو من القطاع الخاص؟ ومن هي الفئة المستهدفة؟,- الشعب هو اساس حملتنا وهم أصحاب الشأن الأهم، فالجميع يشيد بتلك المبادرة، كما حرصنا ان نصل الى اصحاب القرار لقياس مدى تفاعل الجمهور مع تلك الحملة وحاجته من خدمة النقل وحاجة الأسر اليها. وحرصنا ان تكون مواقفنا مرخصة، ولذلك تبنت البلدية ترخيص موقفين وهي اكثر جهة رسمية دعمتنا ممثلة بادارة المخطط الهيكلي، إلى جانب بنك الكويت الوطني، وهما جزء من نجاحنا، ولم نستغرب دور البنك الوطني ليكون اول بنك محلي يدعم مبادرتنا وتطوير المرافق العامة، فالبنك أسس بمبادرة شعبية.,كما تواصلنا مع هيئة الطرق البري وحاولنا مباشرة تطوير النقل الجماعي في مواقف الحافلات لضمان حقوق الجميع، كما خاطبنا الجمعيات التعاونية ومنها من قام بتطوير مواقفه، وهي جهود تشكر عليها، الا ان العقبة هي عدم وجود قانون بناء يرخص مواقف البناء، ونتمنى ان يكون هناك تعاون مستقبلي مع تلك الجهات ويكون لها دور في تطوير وتوحيد مواقف السيارات، بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.,المبادرة على مواقع التواصل,يمكن للمهتمين الاطلاع على مبادرة «الباص وينه» من خلال حساب الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي في «تويتر» و«إنستغرام» و«يوتيوب» @kuwaitcommute والذي من خلاله يتم التواصل مع أفراد المجتمع.,جراح الناصر


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا


شاهد جاسم العوضي مبادرة الباص وينه هدفها تشجيع

كانت هذه تفاصيل جاسم العوضي: مبادرة «الباص وينه» هدفها تشجيع النقل الجماعي في الكويت نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على جريدة الجريدة وقد قام فريق التحرير في الكويت برس بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.